Shaza171's Blog

Just another WordPress.com site

Archive for January 2013

التسجيل لمؤتمر الحوار الوطني

with 2 comments

هذا ما استقرت عليه نفسي ” لايوجد نصر بلا معركه و لا توجد معركه اذا لم نخضها.. لننتصر اذن”

في صراعي الداخلي احتاج لحوار صوته خافت و منطقه قوي يعيد ترتيب اولياتي الثوريه و السياسية و يبعث الأمل في ان الاستمرار في صناعة الحل ممكن في واقع من الخيبات التي تردينا صرعى  و نحن بكامل اناقتنا بعد حلم كبير اسمه “الثورة”

كل شيء سار في طريق لا يشبه الطريق الذي اردته له ..لا يشبه صرختي الاولى ضد الظلم لا يشبه  حلمي في  مظله  من العداله ووطن يحتضن الجميع  و يلامس الانسان في مواطنيه

صدق محمود درويش حين قال :

‎” أحيـاناً ، يلقـون عليك القبض ، وأنت ترتكب الحـلم !”

جاءت لحظات فضلت فيها الانسحاب من لعبة قاعدتها الغش  لا انت تفوز و لا انت تستمتع بمراحلها المختلفه و جاءت لحظات اخرى يقوى فيها الايمان بالصوت الذي نملكه و نحياه و انه لابد لصداه يوما و ان طال ان يترك الاثر

تابعت عن كثب كالجميع الى اين يمضون باليمن و بنا جميعا و رغم اننا جميعا في نفس السفينه الغارقه كان الفارق الوحيد انهم سيتأكدون من غرقها لانهم يمتلكون قوارب نجاه بينما نحن من حمل الصيحات الاولى لبعث الحياه في بلد  حرمت كثيرا من الحياه  لا خيار اخر لنا سوا السباحه حتى تنهك قوانا

أخبرونا أن الحل سيولد في مؤتمر الحوار الوطني .. الحدث الذي يبتظره الجميع بين متلهف لمكسب ما و شامت يتطلع لاقتناص كل الاخطاء و اثباط الامل.. و متشائم اكتفى من زور كل الوعود  على شفاه الساسة و طامح بسيط ان على الجميع تحمل المسؤوليه و لا ضير في السير الى الحل و المحاوله

هناك سباق مؤلم غير معلن و تنافس يخلو من الشرف في  معظمه للاسف و مواقف متخبطة تعود الى عدم النضج الثوري كما احب تسميته او قد تعود الى تسارع الاحداث التي قد لا تدع مجالا لدراسه الموقف و التقرير بشأنه بشكل موضوعي او هادف..

يحدث ان يعلنون مقاطعتهم للمبادره الخليجيه ثم يلعنونك انك لم تخرج لتعطي صوتك للمرشح الوحيد في المسرحيه الاكبر.. يحدث ان يعلنون غضبهم من كل لجنه شكلت باسم الشباب و كل عضو تم اختياره و يهاتفونه في الليل سعيا لكسب مباركته او تجميلا لاسمائهم حين يخلو مقعدا في الغد في ذات اللجنه التي لعنوا بالامس.

يحدث ايضا انهم ينقادون لخيارات خصومهم  قبل ان يدركوا ما يحدث او ان ينسحبوا بهشاشه من حلبة الصراع عند اول ضربه تاركين للخصم فرصه ذهبيه للتربع على عرش الملعب

الخطيئه الثوريه الاولى التي لم نستطع تجاوزها هي ذاتها من يستقبلنا في كل خطوة نقدم عليها او فعل .. الشك هو خطيئتنا الذي فتت روابط الثقه و هو ما يطلق علانيه حين نتحدث تحديدا عن التمثيل

اربعون مقعدا فقط هو نصيب الشباب المستقل في مؤتمر الحوار الوطني من اصل 565 مقعدا. لا تكفي!

حقيقة لا يعنيني العدد بقدر ما يعنيني قوة صوتهم و وضوح رؤيتهم في المؤتمر ففي نهايه المطاف شخصيه قياديه واضحه الرؤيه تقود جموع من الناس اذن فالعدد ليس معضله كبيرة و ان كان مجحفا.

التخوف الذي ينتابني و قد اتحدث هنا بقليل من التعميم انه تخوف المستفلين بشكل عام  هو ان يتم ادراج ممثلين من الاحزاب السياسيه  ضمن الاربعين مقعد حيث يصعب اثبات انتمائهم الحزبي في ظل عدم وضوح معايير الفصل بين المستفل و غيره.

لذا انا مع اقتراح عضوة الجنه الفنيه للتحضير للحوار الوطني المتستقيله رضيه المتوكل. ان الحل هو تشكيل فرق رقابه شبابيه تعمل بعد اعلان اسماء لجنه الشباب المستقل ال40 و تفحص تاريخهم حتى يثبت عليهم ما يدين و يمنع تمثيلهم.

الصراع الذي واجهته هو ما جدوى ان نشارك في الحوار اذا كنا لا نثق في حقيقه الامر ان الامور ستؤول الى خير  او الى ما نصبو اليه.

استشرت من اثق في حكمهم و اشاروا عليا مجمعين بأنه علينا المشاركه

“حيث لا تكون انت يكون خصمك”

قبل ان نستبق الحكم و انا اعلم ان كل ما سبق لا يدعو كثيرا للطمانينه في جديه الحوار و لكن كيف لنا ان نعلم اذا قررنا الانسحاب قبل ان تبدأ الجوله.

علينا جميعا ان نستشعر المسؤوليه الواقعه على عاتقنا و ان نكون حيث يكون لصوتنا صدى لا يجب حقيقة ان نومن بجدوى الحوار الوطني قبل حدوثه علينا فقط ان نؤمن بأنفسنا و بالقيم لتي نحمل فلا صوت اقوى من أصواتنا سيعكسها ..

لكل مؤمن بقدرته على التغيير لنحلم معا كما فعلنا من قبل .. لنتكاتف لصناعه الحلم.. سأتقدم للمؤتمر الحوار  و سانتظركم لتتقدموا  ايضا و نضع ايدينا معا و نصنع طاوله للحوار تشبهنا.. ان تم قبولي اتطلع لدعمكم كفريق يقف خلفي و بجانبي لنصبح قوة ذات شأن و ان لم يتم سأواصل دعمي لكم طالما نحمل ذات القيم ..

اضفط هنا للوصول لاستمارة التقديم للجنه الشباب المستقل و لجنه النساء

Advertisements

Written by shatha

January 9, 2013 at 10:05 am

Posted in Yemen's news

Stories from 2012 that keep running into my head: The man who kept me awake

with one comment

life

As my friends always advice me to write down my diaries, keep the moments and the lessons I gain from life on day to day bases, I decided to start publishing some of these stories. To share with my readers these lessons or even emotions. Basically once you read my stories I would like you to try to be in my shoes, would you react the same why I did or differently?

In April 2012 at Syracuse, USA I was part of a one day workshop on developing consensuses to reach agreement. I believe I was the only and the first Yemeni those people ever met.  Except one Irish American man in his 50s or 60s who later told me that I am the only Yemeni he meets “Alive”.

During the training I was loud as usual and made some funny comments so during the coffee break some of the attendees walked towards me to get to know me better but the that man waited until the crowed went back to their seat then he approached me. I knew he would say one short sentence that I won’t need to comment back to as he chose to talk to me at the very last minute before we start the session again. . And yes my assumption was right but I got to admit the one short comment he made kept me a wake for days.

“Hey, I am … I want to apologize, I used to kill your people for living”  He said expressionlessly.

I had a smile bending on my face. It’s the smile that I have at all times. A smile that was prepared as I expected him to say a nice complement like the others, to my surprise, I had no response to that but the same smile that I finally released.

As everyone else were setting down, I asked him “Why do you tell me this?”  I needed to know what benefit or gain he would have from apologizing with n emotions for killing.

“Because I can’t sleep fighting this feeling. I was obeying the orders when killed those people without even knowing them” he simply answered. He explained more that he joined a civil movement against American drone strikes after his retirement from the army, and that he has been raising awareness on how painful and ugly to simply kill others for some reasons you don’t even know.

Although he looked indifferent of the impact of his words I had one smile left for him, still don’t know if it was the right reaction at the time. I found myself saying “It is awful indeed, what matters now is that you regret it and do the right thing”, at that point the trainer voice got louder asking us to get back to our seats.

I went back to my seat and lost my previous mood and my focus too. I kept catching him staring at me; I never understood what is it that made him share this information with me. Once the class was dismissed I looked at his seat but he was gone already.

I went back home that night  with my friends celebrating one of my friends birthday with very limited food, I kept thinking all night why did he tell that moreover I kept thinking if I said it was right what too, Who am I to accept this apology on behalf of a nation? Was it really my choice? And if it was should not I be more aggressive? doesn’t he deserve to be killed for the same guilt he just admit in public?  Is “sorry “enough to bring back the dead?  I would always choose peace over aggression I just don’t know if it was right or wrong though.

Written by shatha

January 6, 2013 at 7:30 am

%d bloggers like this: